يويفا يعلن تعويض جماهير ليفربول ماليًا بسبب نهائى دورى أبطال أوروبا 2022


 


أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بيانًا رسميًا أعلن فيه تعويض جماهير ليفربول الذين فشلوا في الوصول إلى ملعب "دي فرانس" عن نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.


انتهت مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا UEFA بين ليفربول وريال مدريد على ملعب "دي فرانس" بفوز ملكي 1-0 ، وسادت الفوضى خارج الملعب ، وعجز عدد كبير من جماهير ليفربول عن دخول الملعب ، مما أدى إلى تأجيل المباراة 36 ساعة في 28 مايو.


وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في بيانه الرسمي: "سيطبق الاتحاد الأوروبي لكرة القدم خطة خاصة للتعافي للمشجعين الأكثر تضررًا عند وصولهم إلى استاد فرنسا في 28 مايو 2022".


وأضاف البيان "أفيد أن جميع المشجعين الذين يحملون تذاكر للبوابات A و B و C و X و Y و Z سيستردون أموالهم".


وتابع: "بعد العودة إلى قاعدة البيانات ، سيكون جميع المشجعين الذين لم يتمكنوا من دخول الاستاد أو لم يتمكنوا من دخول الملعب على الإطلاق بحلول الساعة 21:00 بتوقيت وسط أوروبا (الموعد المقرر لبدء المباراة) مؤهلين لاسترداد الأموال. "


وتابع بيان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم: "سيقدم اليويفا المبالغ المستردة لجميع المشجعين الذين اشتروا التذاكر ، وكذلك أولئك الذين رافقوهم".


وخلصت إلى أن "هذه المعايير ستطبق على جميع جماهير ليفربول الذين يحصلون على تذاكر لنهائي النادي".


من جهته ، أكدت عدة تقارير إعلامية أن المبالغ المستردة لمشجعي ليفربول ستكلف خزائن الاتحاد الأوروبي حوالي 3 ملايين يورو.


تم تأمين ثماني نقاط كارثية لمباراة ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا 2022 في باريس ، وشهدت الكثير من الفوضى خارج الملعب.