صحف بريطانية تكشف سبب غياب محمد صلاح عن مباراة مصر وإثيوبيا


 كشفت تقارير إعلامية بريطانية، سبب إثناء الجهاز الفني للمنتخب المصري برئاسة روي فيكتوريا، عن مشاركة الدولي المصري محمد صلاح في مباراة إثيوبيا المقرر لها 8 سبتمبر الجاري. وانقسمت التقارير الواردة على بوابة نادي الاتحاد بشأن انتقال اللاعب إلى الدوري السعودي للمحترفين.


محمد صلاح

أراح الجهاز الفني للمنتخب المصري محمد صلاح أمام إثيوبيا لإتاحة الوقت الكافي في إنجلترا لمناقشة أي تقدم في انتقاله إلى الدوري السعودي، بحسب ما ذكرته صحيفة ديلي ميل، ويقال إن صلاح انتقل إلى الدوري السعودي. جدة يونايتد مستعد لتقديم عرض جديد بقيمة 200 مليون جنيه استرليني.


يسلط التقرير الضوء على أنه بعد مواجهة اليوم مع أستون فيلا، أمام نادي ليفربول أربعة أيام للرد على سيل من العروض لمحمد صلاح في فترة الانتقالات الصيفية المفتوحة حاليًا في المملكة العربية السعودية.


ويعتقد مدرب المنتخب المصري أن محمد صلاح يحتاج إلى البقاء في إنجلترا لحل محاولته مغادرة السعودية، مما دفعه إلى الراحة أمام إثيوبيا، بحسب الصحيفة.


وقال الصحفي جيمس بيرس المقرب من ليفربول، إن رئيس النادي مايك جوردان أبلغ إدارة الاتحاد الإنجليزي أن محمد صلاح ليس للبيع على الإطلاق وأن الأمر انتهى بناءً على رغبة النادي الإنجليزي. للمضي قدمًا، هناك المدير الفني يورغن كلوب.

 

وذكر المراسل في التقرير أن هذه لم تكن صفقة لزيادة المبلغ، لكن يورجن كلوب وملاك النادي متفقون تمامًا على أن خسارة محمد صلاح في نهاية سوق الانتقالات ليس أمامها خيار، وهو أمر لا يمكن تصوره هذا الموسم بغض النظر عن ذلك. ما حجم التعويضات المالية السخية التي يقدمها نادي الاتحاد السعودي؟

 

وذكرت الصحيفة أيضًا أن مسؤولين اتحاديين في جدة التقوا بوكيل محمد صلاح، رامي عباس، وأنهم قدموا عرضًا يصل إلى 200 مليون جنيه إسترليني كجزء من راتب محمد صلاح وحده.

 

وأضافت، بحسب التقارير، أن ليفربول ومحمد صلاح قد يخضعان لاختبار مدى ولاءهما لبعضهما البعض في الأيام المقبلة، قبل إغلاق سوق الانتقالات السعودي في 7 سبتمبر المقبل.

 

كما أكد التقرير أن رامي عباس التقى بالوفد السعودي في دبي، وقال إن محمد صلاح وافق بنفسه على الشروط الشخصية والراتب، دون أي شروط سوى الرحيل عن ليفربول والحفاظ على علاقته بالنادي الإنجليزي، ووافقت عليه السلطة التنفيذية. المدير والقائد الفني.

 

وقالت أيضًا إن الأمر أصبح الآن في أيدي ليفربول إما قبول العرض أو التمسك بمحمد صلاح، أحد هدافي الفريق على مر العصور ونجم الفريق الأول منذ انضمامه من روما في عام 2017.