محمد صلاح محل دراسة فى مجلة هارفارد


 نشر لاعب ليفربول والدولي المصري محمد صلاح مقالًا في جامعة هارفارد كتبته طالبة ماجستير إدارة الأعمال أنيتا إلبرز، يغطي صناعة الترفيه والإعلام والرياضة، ويناقش كيفية تمديد عقد لاو وانغ والجيش الأحمر. السنة الماضية.


ونشر محمد صلاح ومدير أعماله رامي عباس عيسى مقال هارفارد على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بهما.


وفيما يلي نص المقال الكامل عن محمد صلاح:

"لقد بدأت أشعر بالقلق من أننا قد لا نتمكن من التوصل إلى اتفاق بشأن عقد جديد يا محمد. عرضهم الأخير ليس قريبًا مما نريده". كان ذلك في يونيو 2022 ومحمد صلاح، أحد أفضل لاعبي كرة القدم في العالم. العالم وفي اتصال هاتفي مع رامي عباس عيسى، الشركة التي تمثل صلاح، أبلغه عباس أن المناقشات مستمرة مع نادي ليفربول الإنجليزي بشأن تمديد العقد. عقد اللاعب صلاح. ويتواجد عباس في دبي، بينما يتمتع صلاح بإجازة قصيرة في موطنه مصر بعد موسم ناجح مع ليفربول، شهد فوزه بجائزة أفضل لاعب في الدوري بالإضافة إلى جائزة رابطة اللاعبين المحترفين.


هذا الموسم المثير للإعجاب ليس بالأمر الجديد بالنسبة لصلاح، الذي تفوق في مواسمه الخمسة مع ليفربول حتى الآن، وأنهى صدارة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز في ثلاث مناسبات وساعد الفريق على الفوز باللقب المحلي، ولعب دورًا حيويًا في هذه العملية. المنافسة المرموقة في أوروبا - دوري أبطال أوروبا. وعلى طول الطريق، أصبح صلاح نجمًا في أوروبا، وأيقونة في مصر، ويمكن القول إنه أعظم نجم رياضي في العالم العربي.


عمل عباس في المقام الأول خلف الكواليس، حيث عمل مع صلاح خلال فترة وجوده في ليفربول وخلال فترات صلاح السابقة في ناديي فيورنتينا وروما الإيطاليين. نشأ في الإمارات العربية المتحدة ويتحدث العربية بطلاقة ويفضل أن يوصف بـ "المحامي والمحامي". وعلى حد تعبيره "مستشار" وليس "وكيل". لم يقم فقط بقيادة مفاوضات عقد صلاح مع النادي، بل أدار أيضًا عملية توقيع اللاعب بأموال عالية. وقال صلاح: "نحن شركاء. أعلم أنه سيفعل دائمًا ما هو الأفضل بالنسبة لي".


والآن، قد تواجه الشراكة التحدي الأكبر حتى الآن. وينتهي عقد صلاح مع ليفربول في صيف 2023 (حيث يمكنه الانضمام إلى نادٍ آخر في صفقة انتقال مجانية)، لذا فإن الآن هو الوقت المثالي لمحاولة الحصول على عقد كبير من ناديه الحالي. لكن إعادة التفاوض على عقد صلاح مع ليفربول هي عملية طويلة ومتوترة بشكل متزايد، ولا تزال هناك خلافات كبيرة بين الجانبين.


ولطالما كان صلاح متفائلاً بأن ناديه سيقدم عرضاً مُرضياً، لكن للمرة الأولى يواجه احتمال أن يكون مستقبله على المدى الطويل في نادٍ آخر.


وقال صلاح: "أريد البقاء في ليفربول، لكن النادي يحتاج إلى إظهار أنه يريدني أن أبقى أيضًا"، وصلاح وعباس ليسا مستعدين للتخلي عن تمديد العقد ويفكران في كيفية إعادة المفاوضات إلى مسارها الصحيح.


فهل عباس وصلاح على حق في مواصلة الضغط على ليفربول من أجل صفقة أفضل رغم أن صلاح الذي سيبلغ الـ30 بعد أيام قليلة هو أحد اللاعبين الأعلى أجرا في العالم؟ ما هو المزيج الصحيح بين الأجر الثابت والمتغير؟ وعلى وجه التحديد، هل سيكون من الحكمة أن يقبل عباس وصلاح نسبة أعلى من الأجر المرتبط بالأداء من ليفربول؟ هل يستطيع عباس وصلاح وضع حقوق صورتهما على الطاولة في محاولة لكسر الجمود؟ كان صلاح يعلم أن المكالمة مع عباس ستكون طويلة لأن الاثنين كان لديهما الكثير لمناقشته قبل تقديم عرض مضاد.