بالوتيلى نجم إيطاليا السابق يتعرض لحادث سير كبير بمسقط رأسه.


 نجا لاعب المنتخب الإيطالي السابق ماريو بالوتيلي من حادث طريق كبير في إيطاليا دون إصابة، بينما التقطت الكاميرات لاعب كرة القدم السابق يتم إنقاذه من عملية سيارته المحطمة التي تبلغ قيمتها 100 ألف جنيه إسترليني. وبحسب موقع "ديلي ميل" فإن الجنيه.


وبدا أن المهاجم الإيطالي السابق البالغ من العمر 33 عامًا يعاني من صعوبة في المشي واضطر المسعفون إلى مساعدته في سيارة الإسعاف بعد الحادث الذي وقع في منزله في منطقة أورزينوفي الليلة الماضية.



وذكرت سكاي إيطاليا أن لاعب مانشستر سيتي السابق بالوتيلي، الذي يلعب الآن لنادي أضنة دمير التركي، رفض إجراء اختبار الكحول عقب الحادث، مما دفع الشرطة إلى مصادرة رخصة قيادته وزعم أن اللاعب السابق فقد السيطرة على السيارة. اصطدمت سيارته بالحائط، مما تسبب في أضرار جسيمة في المقدمة وعجلة واحدة على الأقل.


السيارة بعد الحادث

وبعد أن تسببت قوة الاصطدام في فتح الوسادة الهوائية للسيارة، ورد أن بالوتيلي خرج من السيارة واستلقى على الأرض أثناء انتظار المسعفين لعلاجه. ساعده المسعفون.


ذهب شقيق بالوتيلي الأصغر إينوك بارواه إلى مكان الحادث في بريشيا بعد عودته من التدريب مع الفريق المحلي وأعاد بالوتيلي إلى المنزل. انضم إلى مانشستر سيتي في عام 2010.